Mes sincères condoléances a toute la famille de cette grande
personnalité ( Mr.Simon Levy )

 

simon levy

 

عرفته منذ السبعينات ، فكان آخر لقاء به وتحيته يوم تشييع جنازة المرحوم عبد الله العياشي

ولا زلت لحد الآن أتذكر نبرة تدخلاته وعمق آراءه في اجتماعات اللجنة المركزية التي حضرتها في السبعينات والثمانينات

ووصواب تحليلاته في كتاباته العديدة ، ومنها قضايا التعليم في مجلة قضايا تربوية وغيرها   

هو صاحب دروس التكوين في الثورة الوطنية الديموقراطية 

وطني قدم خدمات جليلة لبلده المغرب  

أحر التعازي لعائلته