المفتش والمحفظة

      

     ﺬات صباح ، دخل مدير المدرسة على حين غرة إلى حجرة الدرس. ألقى تحيته. رد التلاميذ بالوقوف والجلوس على عادتهم. تقدم ، فقال 

  أقدم لك السيد المفتش ... وأترككما في عون الله - 

   بعد أن طلب الزائر الوثائق الأساسية، اختار أن يتابع درسا في مادة القرآن الكريم

   شرع المدرس في عمله. كان  من حين لآخر يطرح أسئلة على تلاميذه ليستقرأ مدى استيعابهم الشروح المقدمة ، ومستوى حفظهم لبعض الآيات. كان يعرج كل مرة على تلميذة القسم المجتهدة، فيفاجأ  بذهولها وصمتها عند كل سؤال. انتهى الدرس. استمع الأستاذ لتوجيهات المفتش. دق الجرس، فودعه

  :قرر المدرس أن يتعرف على سبب وجوم، وذهول، وصمت التلميذة، فسألها

  لماﺬا كنت ساكتة عند كل سؤال أطرحه عليك ؟ ما بك ؟ - 

  :أجابت التلميذة بارتباك

 يا أستاذ ، سمعت عند دخول المدير يقول، اقدم لك المفتش، فخفت أن يفتش محفظتي لأن بها الخبز والسمك -

 

cartable 2